نبذة عن تونس

للتسجيلبالمؤتمر الدولي

للتخطيط للمواعيد المهنية

لاكتشاف المشاريعالاستثمارية في تونس

Tunisie
عدد السكان 11 مليون نسمة
الناتج المحلي الإجمالي 45 مليار دولار
الناتج المحلي الإجمالي 000 4 دولار
التكوين 000 65 متخرج من التعليم العالي سنويا
محو الأميةللفرد سنويا 82%
بوابة الدخول إلى المغرب العربي وأفريقيا
9 مطارات دولية
7 موانئ بحرية تجارية

اقتصاد تنافسي

يُعتبر الاقتصاد التونسي من بين الاقتصاديات الأكثر تنافسية على الصعيد الأفريقي والعربي. وهو يتيح للشركات بيئة أجود مما هو موجود في البلدان المنافسة الأخرى. من الأمور المواتية لتنافسية الشركات ثمة مستوى التعليم المرتفع لدى اليد العاملة والانضباط في التحكم بالاقتصاد الكلي وجودة المؤسسات العامة.

التنافسية العالمية 

doing-business-ar

doing-business-mobile-ar

على صعيد المبادلات التجارية، تحتل تونس:

  • المرتبة العالمية الأولى في تصدير للتمور
  • المرتبة العالمية السابعة في إنتاج الفوسفات والسوبر فوسفات الثلاثي
  • المرتبة العالمية الثانية في تصدير زيت الزيتون بعد الاتحاد الأوروبي
  • المرتبة الثامنة لتصدير الملابس للاتحاد الأوروبي والمرتبة الخامسة لتصدير الملابس لفرنسا
  • المرتبة العالمية الثامنة لتصدير الملابس
  • نقل سنوي لأكثر من 12 مليون طن من السلع التي تتضمن الفوسفات ومواد البناء والحبوب والمنتجات الغذائية والمعادن مثل الحديد والتوتياء والرصاص

على صعيد البنى التحتية، تمتلك تونس:

  • 122 منطقة صناعية على مساحة 4000 هكتار
  • مركزين للنشاط الاقتصادي التشغيلي (مناطق حرة) تحت تصرف المستثمرين الأجانب (بنزرت وجرجيس-جربة)
  • 15 منتزه معلوماتي
  • العديد من مراكز الكفاءات للشركات العالمية (Siemens، Zodiac Equipements Tunisie، SAGEM، …)
  • 11 قطب للتكنولوجيات تستهدف اختصاصات متنوعة:
  • أريانة: تكنولوجيات المعلومات والاتصال
  • برج السدرية: التكنولوجيا البيولوجية النباتية، مصادر الطاقة المتجددة، بيئة
  • سيدي ثابت: الهندسة التطبيقية في ميدان الصحة والصناعات الصيدلانية
  • سوسة: الميكانيك، الكهرباء، المعلوماتية
  • صفاقس: تكنولوجيا المعلومات والاتصال
  • مونستير: اللنسيج والملابس
  • بنزرت: الصناعات الغذائية
  • قفصة: أنشطة صناعية وتكنولوجية، خدمات
  • قابس: صناعة وتكنولوجيا ايكولوجية
  • منوبة: النسيج والملابس
  • مدنين: استغلال وتثمين الثروات الطبيعية في الصحراء
  • شبكات حديثة ومرقمنة بالكامل تستخدم الألياف البصرية، SDH، ATM، ADSL، وذبذبات لاسلكية عريضة أخرى
  • 3 شركات وطنية للهاتف تحقق معدل ولوج للهاتف الجوال بنسبة 127,7٪

على صعيد الانفتاح على العالم:

  • 5,6 مليون مشترك بالانترنت
  • العديد من اتفاقات التجارة الحرة:
  • مع تركيا
  • مع الرابطة الأوروبية للتجارة الحرة AELE
  • مع الأردن ومصر والمغرب
  • مع ليبيا ومصر والمغرب والأردن والعراق
  • مشروع إنشاء منطقة تجارية عربية مع 19 دولة من الدول الأعضاء في الجامعة العربية

على صعيد الرأسمال البشري:

  • التكوين: 70 ألف متخرج سنويا منهم 5800 من المهندسين
  • نظام تعليمي يشجع على تعلم اللغات والثقافات الأجنبية

على صعيد الاستثمارات:

  • حرية مطلقة للاستثمار في كافة القطاعات المنصوص عليها في قانون تشجيع الاستثمارات عندما يكون النشاط موجها بالكامل للتصدير.
  • دعم حكومي وحوافز للاستثمارات من أجل إرساء بيئة مواتية للاستثمار.

نبذة تاريخية عن تونس

تُعتبر تونس منذ العصور القديمة مهدا للحضارات. فقد كانت مركزا للإمبراطورية القرطاجية ووريثا للعديد من الحضارات التي تتابعت عليها: الأمازيغية والفينيقية والرومانية والبيزنطية والعربية والتركية والفرنسية. فتشكلت الهوية التونسية الفريدة على مر الأجيال بحيث نلاحظ في التقاليد الشعبية غنى وثراء هذا التراث.

تونس بلد سلمي لم يعرف الحرب منذ الحروب البونية في القرن الثالث قبل الميلاد. وقد أطلق الشعب التونسي في 2011 أول ثورة في القرن الواحد والعشرين، على نحو سلمي لا يزال يُعتبر فريدا من نوعه ومثالا يُحتذى في العالم العربي من عدة أوجه: فكانت ثورة الياسمين.

يعتز الشعب التونسي بقيمه النبيلة كالضيافة والتسامح والبهجة، وكذلك روح الإبداع والمبادرة والتصميم على النجاح والقدرة على التأقلم. وهكذا كانت تونس أول بلد عربي في إلغاء العبودية في سنة 1846 ووضع دستور للبلاد في 1861 وضمان حقوق المرأة عبر إصدار قانون الأحوال الشخصية في 1956 وإعطاء المرأة الحق في التصويت في 1957 وإنشاء رابطة وطنية لحقوق الإنسان في 1976 واعتماد دستور جديد (2014) يتميز بطابع الدولة المدني المرتكز على المواطنة وإرادة الشعب وسيادة القانون. وبالتالي تجتمع في تونس كافة المقومات التي تجعل منها حمامة الحرية في العالم العربي والإسلامي ومختبرا ممتازا للانتقال الديمقراطي.

تُعتبر تونس بلدا رائدا في المغرب العربي من حيث رفاهية سكانه (مؤشر التقدم الاجتماعي 2014) وهي تتمتع بتراث أثري غني جدا، إذ تزخر أرضها بالكثير من كنوز الماضي وتعطي الانطباع للزائر بالسفر عبر الزمن. كما تمت المحافظة على جمال المواقع الأثرية وطابعها الثقافي، فحظي بعضها بالإدراج على قائمة التراث العالمي مثل جامع القيروان. وتنظم تونس العديد من المهرجانات الدولية كأيام قرطاج السينمائية ومهرجان طبرقة للجاز ومهرجان الموسيقى السيمفونية في مسرح الجم ومهرجانات قرطاج وحمامات والمهرجان الدولي للصحراء بدوز. وتوفر تونس بنية تحتية سياحية ممتازة: 800 وحدة فندقية من درجات مختلفة، 350 مطعم سياحي، 5 مارينا و 1500 مرسى، 8 ملاعب غولف ومراكز معالجة بمياه البحر موزعة على كافة المناطق السياحية التي تمتثل للمعايير الدولية الأكثر صرامة. هذا وتنتشر في تونس مدن الملاهي وأماكن الاستجمام، العامة والخاصة، إن كان في المناطق السياحية أو خارجها. وفي الصيف، يصل معدل درجات الحرارة إلى 31 درجة مئوية والمناخ في تونس متوسطي في الشمال والشرق وشبه جاف في الداخل وجنوب البلاد.

 التنافسية القطاعية 

 تقع تونس عند ملتقى الحوضين الشرقي والغربي للبحر المتوسط على بعد 140 كم فقط عن الشواطئ الأوروبية، في موقع جغرافي مميز يجعل منها مركزا إقليميا هاما للاستثمار والتجارة والإنتاج. تونس على بعد أقل من ثلاث ساعات سفر بالطائرة عن العواصم وكبريات المدن في أوروبا والشرق الأوسط، مما يضعها في قلب السلاسل اللوجستية الأورو-متوسطية. كما تُعتبر تونس الوجهة المثلى للراغبين بالولوج إلى سوق من 800 مليون مستهلك.

الوجهة المفضلة للاستثمارات الأجنبية المباشرة

ثقافة الاستثمار الأجنبي في تونس ليست وليدة الأمس. فمنذ مطلع السبعينيات بدأت الشركات الأجنبية بالاستقرار فيها بأعداد كبيرة فأصبح البلد الوجهة المفضلة للاستثمار الخارجي (أوف شور). واليوم، ثمة في تونس فروع لأكثر من 3350 شركة أجنبية توظف أكثر من 354 ألف موظف. وتستفيد هذه الشركات من بيئة مواتية للأعمال شبيهة ببلدان الجنوب الأوروبي، لا بل وتحصل على ميزات أكثر جاذبية في تونس. في عام 2015، وصل مبلغ الاستثمارات الخارجية (في جميع القطاعات) إلى 2365,9 مليون دينار تونسي.

 

لاكتشاف المشاريع
الاستثمارية في تونس

للتسجيلبالمؤتمر الدولي

للتخطيط للمواعيد المهنية

لاكتشاف المشاريعالاستثمارية في تونس